أخبار

يقصدها المغامرون.. ما سر هذه القرية في سلطنة عمان؟

بإطلالتها الخلابة وبموقعها الجبلي الفريد، وبأشجارها الزاهية، وبطرقاتها المعقدة والوعرة، تستهوي هذه القرية الكثير من محبي سياحة المغامرات.

حيث اشتهرت هذه القرية “بلد سيت” بأنها من أجمل القرى الجبلية في عُمان، إذ تقع في أعالي جبال الحجر.

والجدير بالذكر أنه لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق استخدام سيارات الدفع الرباعي، انطلاقاً من ولاية الحمراء أو وادي بني عوف، وفقاً لموقع اكتشف عُمان.

ومن خلال موقعها المميز، تتوسط “بلد سيت” جبال محافظتي الداخلية وجنوب الباطنة،.

إذ أنها إحدى قرى وادي بني عوف الذي يتبع ولاية الرستاق، وتبعد هذه القرية عن ولاية الرستاق حوالي 40 كيلومترًا، كما تبعد المسافة ذاتها عن ولاية الحمراء التابعة لمحافظة الداخلية، وفقاً لموقع وزارة السياحة العمانية.

وتكمن روعة الزيارة لقرية “بلد سيت” في الإطلاع على المدرجات الزراعية المتبعة فيها، حيث يمارس سكان هذه القرية الزراعة بطريقة المدرجات إلى يومنا هذا.

وقد وثقت عدسة المصور الهندي مايكل دسوزا مشهد قرية بلد سيت وموقعها الفريد، وهي تُعد واحدة من أجمل القرى الجبلية في عُمان.

وفي مقابلة مع موقع CNN بالعربية، قال دسوزا إنه قرر زيارة قرية “بلد سيت” بعد فترة الإغلاق عالقاً في المنزل.

ويشرح دسوزا أن قرية بلد سيت تُعد قرية صغيرة مخبأة بين جبال الحجر، ويمكن الوصول إليها عبر وادي بني عوف ووادي السحتان من منطقة الباطنة ومن الحمرا من منطقة الداخلية.

ولا يمكن الوصول إلى القرية إلا عن طريق سيارات الدفع الرباعي.

ويتذكر دسوزا الذي كان برفقة زوجته وصديقة العائلة قائلاً: “غادرنا مسقط في الصباح الباكر في الساعة 4:30 واتخذنا الطريق عبر الرستاق، وسافرنا عبر وادي بني عوف الخلاب”

ويشير دسوزا إلى أن رحلة الصباح الباكر من وادي بني عوف جميلة جدًا، حيث يمر الطريق عبر الجبال العالية مع المزارع والبساتين على جانبي الطريق.

وينتهي الطريق بالقمة السوداء في قرية تيخة، ومن هنا يبدأ الطريق الترابي في الوادي، والذي يبعد حوالي 20 كيلومترًا بالسيارة، ويعبر الطريق تضاريس وعرة للغاية وحافة الجبال الحادة.

وتتضمن نهاية الطريق إلى قرية “بلد سيت” تسلقًا شديد الانحدار ونزولًا شديدًا قبل الوصول إلى القرية التي تشبه تلك الموجودة في القصص الخيالية، على حد تعبير المصور الهندي.يمكن مشاهدة ملعب كرة قدم في الطريق إلى قرية سيت

ويقول دسوزا إنه خلال مروره بالطريق، شاهد العديد من المستوطنات القديمة من المنازل الصخرية، كما أن هناك طرقًا مميزة للمشي حول القرى وفي الجبال للباحثين عن المغامرة

وينصح دسوزا من يود بزيارة قرية “بلد سيت” بأن يقوم برحلة ليوم واحد فقط، حيث لا توجد فنادق ومحلات تجارية في القرية، كما أنه لا ينصح بالسفر إلى القرية عندما يكون الجو ملبدًا بالغيوم، إذ يمكن أن تتقطع بالزوار السبل على الطريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *