صحافة

اكتشاف 400 مقبرة حجرية مليئة باللوحات الجدارية والكنوز في تركيا

أعلن علماء الآثار في تركيا عن اكتشاف 400 مقبرة منحوتة في الصخور, تعود إلى ما قبل 1800 عام وتشكل جزءا من واحدة من أكبر مقابر الحجرات الصخرية في العالم.

حيث عثر الفريق على المقابر المكتشفة في مدينة “بلوندوس” التاريخية، الواقعة على بعد نحو 180 كيلومترا شرق بحر إيجة، فيما يعرف الآن بتركيا.

وقال “بيرول جان”، عالم الآثار بجامعة أوشاك في تركيا ورئيس مشروع “بلوندوس” للتنقيب، إن المقابر مليئة بالتوابيت، والعديد منها يحتوي على العديد من الموتى، وهو دليل على أن العائلات استخدمت هذه المقابر للدفن على مدى أجيال عديدة.

وصرح لموقع “لايف ساينس”: “نعتقد أن حجرات مقابر “بلوندوس” المنحوتة في الصخور، والتي يوجد فيها العديد من التوابيت، استخدمت كمقابر عائلية، وأنه تم إعادة فتح المقابر لكل فرد من أفراد الأسرة المتوفين، ووقع إجراء مراسم الدفن وإغلاقها مرة أخرى”.

وشرح جان أن مدينة بلوندوس تقع على تل محاط بوادي، وهو أحد أطول أنظمة الوادي في العالم.

وبنى سكان بلوندوس المقبرة في منحدرات الوادي. وأوضح جان: “بسبب الطبيعة الصخرية للمنحدرات المحيطة بالمدينة، فإن أسلوب الدفن الأكثر تفضيلا كان المقابر على شكل حجرة منحوتة في الصخور الصلبة”.

وعلى الرغم من معرفة علماء الآثار للمقبرة لأكثر من 150 عاما، إلا أنهم لم يجروا حفريات منهجية في بلوندوس، ولهذا بدأ فريق جان مشروع التنقيب في عام 2018، بهدف توثيق الآثار وإعادة حفظها.

وقال جان: “بصرف النظر عن هذا، نعلم أن هناك العديد من الهياكل الدينية والعامة والمدنية لا تزال تحت الأرض”.

ويشار إلى أنه في عام 2018، عند التنقيب في أحد مقابر الحجرات الصخرية، وجد علماء الآثار عظاما بشرية تعود إلى القرنين الثاني والثالث الميلادي، لذلك، في عام 2021، ركز الفريق على المقبرة.

وكشف جان: “نتيجة لهذا العمل، الذي كان خطيرا في بعض الأحيان، وقع الانتهاء من توثيق ما يقارب 400 مقبرة حجرية محفورة بالصخور يمكن ملاحظتها على السطح”.

وتشير القطع الفخارية والعملات المعدنية المكتشفة في المقابر المحفورة إلى أنها تعود إلى القرن الثاني والقرن الرابع الميلادي، خلال الفترة الرومانية.

وأوضح جان: “بالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية الرسم على الجدران التي تغطي جدران وأقبية وأسقف المقابر وأسلوب المناظر النباتية والتصويرية التي تصور عليها تظهر الخصائص الرومانية”.

وعثر الفريق على أنواع مختلفة من مقابر الحجرات المنحوتة بالصخور، بما في ذلك الغرف ذات الغرفة الواحدة، بالإضافة إلى “الهياكل المعقدة التي تشكلت بترتيب الغرف الواحدة تلو الأخرى”.

وتابع جان: “لم يقع إنشاء هذه الغرف دفعة واحدة. ويُفهم من الآثار الموجودة على الجدران أن هذه المقابر صممت في الأصل كغرفة فردية. ومع ذلك، عندما لم يكن هناك مكان للدفن في هذه الغرفة الفردية، توسعت الغرفة للداخل وأضيفت الغرف الثانية والثالثة والرابعة”.

وأوضح جان أن بعض المقابر ما تزال تحتوي على قطع أثرية من المحتمل أنها وضعت لتساعد المتوفى في الحياة الآخرة، والتي شملت مرايا وتيجان وخواتم وأساور ودبابيس شعر وأدوات طبية وأحزمة وأكوابا للشرب ومصابيح زيت، وكلها تسلط الضوء على الأشخاص المدفونين في المقابر مثل جنسهم ومهنهم وعاداتهم وتاريخ دفنهم.

ووقع تزيين جدران وسقوف غرف الدفن هذه بلوحات ملونة ومعقدة، على الرغم من أن العديد منها تدهور على مدى آلاف السنين، ولا تزال اللوحات الجدارية في 24 من هذه الغرف مرئية، لكنها في حالة سيئة.

وأشار جان: “بعض هذه المقابر استخدمها الرعاة منذ زمن طويل كملاجئ للحيوانات. وكانت اللوحات الجدارية مغطاة بطبقة كثيفة من السخام الأسود بسبب الحرائق التي اندلعت في تلك الأوقات. لكن فريق الترميم والتنقيب تمكن من تنظيف بعض اللوحات، وكشف عن المشاهد الزهرية والهندسية والتصويرية النابضة بالحياة المرسومة على الجدران”.

وكشف جان أن فريق علماء الآثار يخطط لإجراء دراسات الحمض النووي والكيميائي التي ستكشف عن أسلاف الأفراد المتوفين، بالإضافة إلى جنسهم وعمرهم وعاداتهم الغذائية.

المصدر: لايف ساينس

 

اقرأ أيضاً: كاديلاك تعلن بيع الدفعة الأولى من ليريك في أقل من 20 دقيقة

 

أعلنت شركة كاديلاك بيع الدفعة الأولي بالكامل من كاديلاك ليريك الكهربائية في غضون 19 دقيقة فقط من فتح باب الحجز.

يمكن القول إن كاديلاك ليريك هي واحدة من أكثر سيارات جنرال موتورز التي طال انتظارها في القرن الحادي والعشرين وبالتأكيد من بين أفضل السيارات من حيث التصميم، وأكثر ما يميزها أن تم تصميم السيارة الكهربائية جاء بواسطة كمبيوتر كاديلاك الفائق، لتظهر السيارة الكهربائية الأولى للعلامة التجارية الأمريكية الفاخرة كـ شيئًا مميزًا.

تأتي ليريك بشكل مباشر لمنافسة تسلا موديل Y، وكل هذه العوامل جعلت الناس يتوقون لتجربة السيارة الفاخرة. في الأسبوع الماضي، أعلنت كاديلاك أن الحجوزات الخاصة بسيارة الدفع الرباعي الكهربائية الجديدة ستفتح في اليوم التالي الموافق الثامن عشر من سبتمبر، لكن الأمر لم يستغرق حتى بضع ساعات قبل حجز الدفعة الأولي بالكامل.

كاديلاك ترجئ حجز الدفعة الثانية لـ”ليريك” بداية صيف 2022

تم الكشف عن النموذج الأساسي قبل بضعة أشهر بفئة أولي ميسورة التكلفة بشكل مدهش بـ 59.990 دولار، وعندما فتحت الحجوزات في عطلة نهاية الأسبوع، كان كل ما يحتاجه الحجز هو 100 دولار، بعد وقت قصير من بداية الحجز، أعلنت كاديلاك على حسابها على توتير أن الإصدار الأول، قد تم بيعه، بعد أقل من 20 دقيقة من بدء الحجوزات.

والجدير بالذكر أنه, بفضل الإقبال الكبير، واجه موقع كاديلاك بعض المشكلات الفنية التي جعلت من المستحيل على بعض المشترين المحتملين استكمال حجز السيارة.

ماذا لو مازال هناك إقبال ولا توجد سيارات؟

توصي كاديلاك الراغبين في شراء السيارة، بالاتصال بأقرب وكيل لهم لمناقشة حجز ليريك الكهربائية بدءا من صيف 2022، ومع ذلك، فإن النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات يمكن أن يدفع هذا التاريخ إلى التأجيل، وعندما كانت الإصدارات الأولى لا تزال متاحة، فإن بعض خيارات الألوان دفعت أيضًا عمليات التسليم إلى خريف عام 2022، وتثبت كاديلاك ليريك الكهربائية من خلال الإقبال التاريخي على حجز السيارة، أن التخلي عن محركات البنزين ليس بالأمر الصعب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *